رؤوس الشياطين

رؤوس الشياطين

المؤلف: أيمن العتوم
$7.50

رواية غير اعتيادية على الإطلاق.  لأول مرة أيمن العتوم يضع قلمه على طاولة الطبيب النفسي ليكشف عن صراع الشخصيات بداخله.  فهل يكشف الطبيب عن كاتب مجنون ، أم أن الكاتب سيفلح في الولوج إلى عقل الطبيب وما يدور في رؤوس الشياطين. 
لم ينمْ منذُ عشر سنين، ليس على سبيل المجاز، بل على الحقيقة، كلّما ألقَى بجسده المُنهَك على الفِراش،
فتّحَ الأرقُ عينَيه، كأنّ بينه وبين الغَمض حربًا. اللّيل في الصّيف حارّ، ومن هنا في هذه الغرفة الّتي استأجرها في فندقٍ رخيص وسط البلد تفوحُ بعضُ الرّوائح الكريهة. لعنَ الفقر، والحاجةَ، والحظّ، والفندق، وصاحبَ الفندق، والنّوم، وهمّ بأنْ يلعنَ نفسَه، قبل أنْ يتراجَع، ويقلبَ على جنبه الآخَر، أغمضَ عينَيه في محاولةٍ جديدةٍ لكي ينام، لكنّهما تأبّتا عليه، فَكّر في الحقيبة الجلديّة الحليبيّة الّتي يحتفظُ بها في خِزانة الغرفة، خُيّل إليه أنّ أحدًا سرقَ شيئًا من محتوياتها، فقفز على قدمَيه مذعورًا، ركضَ باتّجاه الخِزانة، فتحها بسرعة، وشدّ سَحّاب الحقيبة العتيقة، وأزاحَ بيدَيه أطرافَها وارحَ يتفقّد موجوداتها بعناية، بعدَ دقائق تنهّد: "لم تمتدّ إليها يدٌ، كلّ شيءٍ فيها على حاله". ارتاح، وعادَ إلى فِراشه، حاول  النّوم من جديد، لم يُفلِحْ،تناهَى إليه صوتُ بعضِ السّكارى في الشّارع الممتدّ أمام الفندق يتصايَحون، شَمّ رائحة الخمر تفوح من أفواههم، عَبَرَتِ الرّائحة الشّارع من ضِفتّه البعيدة إلى الضّفة القريبة حيثُ مدخل الفندق، وصعدت الدّرجات مثل الرّوح، ضبابيةً خفيفة.......أحصل على أحدث روايتين بـ ١٥ دولار .قم بإضافة الروايتين للسلة و سيتم احتساب الخصم تلقائيا عند إتمام الشراء

عنوان الكتاب رؤوس الشياطين
المؤلف أيمن العتوم
التصنيف روايات
تاريخ الإصدار Feb 25, 2020

رواية غير اعتيادية على الإطلاق.  لأول مرة أيمن العتوم يضع قلمه على طاولة الطبيب النفسي ليكشف عن صراع الشخصيات بداخله.  فهل يكشف الطبيب عن كاتب مجنون ، أم أن الكاتب سيفلح في الولوج إلى عقل الطبيب وما يدور في رؤوس الشياطين. 
لم ينمْ منذُ عشر سنين، ليس على سبيل المجاز، بل على الحقيقة، كلّما ألقَى بجسده المُنهَك على الفِراش،
فتّحَ الأرقُ عينَيه، كأنّ بينه وبين الغَمض حربًا. اللّيل في الصّيف حارّ، ومن هنا في هذه الغرفة الّتي استأجرها في فندقٍ رخيص وسط البلد تفوحُ بعضُ الرّوائح الكريهة. لعنَ الفقر، والحاجةَ، والحظّ، والفندق، وصاحبَ الفندق، والنّوم، وهمّ بأنْ يلعنَ نفسَه، قبل أنْ يتراجَع، ويقلبَ على جنبه الآخَر، أغمضَ عينَيه في محاولةٍ جديدةٍ لكي ينام، لكنّهما تأبّتا عليه، فَكّر في الحقيبة الجلديّة الحليبيّة الّتي يحتفظُ بها في خِزانة الغرفة، خُيّل إليه أنّ أحدًا سرقَ شيئًا من محتوياتها، فقفز على قدمَيه مذعورًا، ركضَ باتّجاه الخِزانة، فتحها بسرعة، وشدّ سَحّاب الحقيبة العتيقة، وأزاحَ بيدَيه أطرافَها وارحَ يتفقّد موجوداتها بعناية، بعدَ دقائق تنهّد: "لم تمتدّ إليها يدٌ، كلّ شيءٍ فيها على حاله". ارتاح، وعادَ إلى فِراشه، حاول  النّوم من جديد، لم يُفلِحْ،تناهَى إليه صوتُ بعضِ السّكارى في الشّارع الممتدّ أمام الفندق يتصايَحون، شَمّ رائحة الخمر تفوح من أفواههم، عَبَرَتِ الرّائحة الشّارع من ضِفتّه البعيدة إلى الضّفة القريبة حيثُ مدخل الفندق، وصعدت الدّرجات مثل الرّوح، ضبابيةً خفيفة.......أحصل على أحدث روايتين بـ ١٥ دولار .قم بإضافة الروايتين للسلة و سيتم احتساب الخصم تلقائيا عند إتمام الشراء

Customer Reviews

Based on 1 review Write a review